بالون المعدة

وضع بالون في المعدة ليس بعملية جراحية حيث أن البالون يوضع في المعدة عن طريق ناظور من خلال الفم تحت تأثير تخدير موضعي ومعديء (وليس تخدير عام). البالون الذي نستعمله يسمى “بالون أوربيرا” (Orbera balloon) وهو مصنوع من مادة السيليكون الخاملة، ولهذا فليس له أضرار كيميائية. يتم نفخ البالون بكمية من السائل تتراوح بين ٥٠٠ الى ٧٠٠ سم٣. تستغرق العملية ١٠-١٥ دقيقة، ويكون معظم الأشخاص قادرين على الخروج من المستشفى بعد بضع ساعات.

  • يستعمل البالون للمساعدة على فقد الوزن الزائد لأي يشخص يعاني منه وإبتداءً من كتلة جسمية (BMI) ٢٧ كغم/م٢.
  • يمنع إستخدام البالون بمن أجريت له سابقاً عملية على المعدة وذلك لإحتمال حدوث تمزق في المعدة.
  • في حالات نادرة يجد الطبيب عند إجراء ناظور المعدة وقبل وضع البالون أن هنالك قرحة في المعدة أو فتق حجابي (hiatus hernia) كبير، وفِي هذه الحالات يجب تجنب وضع البالون. بالطبع يمكن أن تتم معالجة قرحة المعدة أولاً بالعقاقير بعد أخذ عينة من القرحة للتأكد بأنها قرحة حميدة وليست مسرطنة، ومن ثم يمكن وضع البالون بعد التأكد من شفاء القرحة. وجود قرحة في الإثني عشر أو وجود فتق حجابي ليس بالكبير لا يمنع من وضع البالون.

يشغل البالون حيزاً من المعدة وبالتالي فهو يعمل على تقليل كمية الطعام الممكن تناولها عند أية وجبة، كما أن المعدة تأخذ ضعف الوقت العادي لإفراغ وهضم ما تحويه من طعام. يبقى البالون في المعدة لمدة ستة أشهر ويجب إزالته عند نهاية هذه المدة ودون تأخير، ويتم ذلك أيضاً تحت تأثير عقار مهديء. إزالة البالون تستغرق ١٠ دقائق ويمكن لمعظم الأشخاص الخروج من المستشفى بعد ساعتين تقريباً.

  • إجراء بالون المعدة أمر آمن جداً ولكن توجد له بعض الأعراض الجانبية الواجب أخذها بعين الإعتبار وكذلك المخاطر النادرة جداً.
  • الجميع بدون إستثناء سيعانون خلال الأيام أو الأسبوع أو الأسابيع الأولى بعد وضع البالون من المغص والغثيان والتقيء عدة مرات في اليوم. سيصف لك الدكتور أدوية للتخفيف من حدة هذه الأعراض الى أن تتحسن وتزول تدريجياً. للأسف فإن ٥٪‏ من الأشخاص (واحد من كل عشرين شخص) لا يستطيع تحمل هذه الأعراض ويعود بعد يوم أو أيام أو اسبوع أو أسابيع طالباً إزالة البالون.
  • القليلون يعانون من الإسهال والذي يمكن معالجته بالعقاقير.
  • يلاحظ البعض أن الغازات الخارجة عند التجشأ لها رائحة غير حميدة، وهذه ناتجة عن بقاء الطعام في المعدة لفترات أطول من الطبيعي وتخمره. إذا وصلت هذه الأعراض الى حد مزعج جداً، فإن تناول المشروبات الغازية ليوم أو يومين مع الإلتزام بالسوائل فقط من الغذاء يساعد على إزالة أو تخفيف هذه الأعراض.
  • من النادر جداً أن يتسرب السائل من البالون مما يؤدي الى تفريغه وإنكماشه وبالتالي يمكن أن يخرج البالون من المعدة الى الأمعاء فيتسبب في إنسداد الأمعاء، الأمر الذي يتطلب إجراء عملية لإزالته. إلا أنه من المكن لبالون المنكمش أن يخرج من تلقاء نفسه مع البراز في بعض الحالات. من خبرة البروفسور باسل عموري في هذا البالون والتي تزيد عن عدة مئات من الحالات فإنه لم يواجه هذه المشكلة أبداً لان البالون مصنوع بإتقان ويمكن الإعتماد عليه. ولكن وبالرغم من ذلك يضيف الدكتور صبغة زرقاء في السائل الموضوع في البالون والتي في حال تسرب السائل من البالون تؤدي الى تلون الإدرار بلون أخضر فتعطي إنذاراً مبكراً. في هذه الحالة يتوجب على المريض الإتصال بالدكتور فوراً لترتيب موعد مستعجل لإزالة البالون من المعدة قبل إنكماشه كلياً وخروجه الى الأمعاء.
  • كما ذكرنا سابقاً هنالك إحتمال نادر جداً لحدوث تمزق في المعدة وخاصة لمن أجريت له سابقاً عملية على المعدة، وهو أمر خطر يؤدي الى ألم شديد جداً ويحتاج الى تداخل جراحي طاريء. ولهذا لا يجب تجنب إستخدام البالون في هذه الحالات.

في المعدل يفقد المرء ١٠-١٥ كغم ولكن البعض يمكن أن يفقدوا ٢٠-٢٥ كغم، وهذا يعتمد كثيراً على كمية الوزن الزائد ومدى التزام الشخص بالتعليمات الغذائية وإتباع النصائح المتعلق بتغيير نمط الحياة للأفضل وخاصة إذا ما أراد المرء الحفاظ على ما فقد من وزن بعد إزالة البالون. للأسف تظهر الدراسات أن الأغلبية من الناس تستعيد ما فقدته من وزن وذلك خلال سنة من بعد إزالة البالون. بالطبع يمكن وضع بالون آخر لمدة ستة شهور أخرى عند الضرورة، وننصح أن تكون هنالك مدة شهر واحد على الأقل بين إزالة البالون الأول ووضع بالون ثان حيث يسمح ذلك للمعدة بالتعافي ويؤدي الى نتائج أفضل مما لو وضع البالون الثاني مباشرة عند إزالة الأول.